النقاط الرئيسية
تصاعد أسعار قاعات الأفراح في جدة خلال موسم الصيف
تنافس قوي بين أصحاب القصور في تحديد أسعار الخدمات المختلفة
الحجوزات تكون بشكل كامل على القاعات بأسعار مرتفعة
ارتفاع الأسعار يؤثر سلبا على تفضيل الشباب للزواج
أهمية وجود رقابة على الأسعار لضمان توفر قاعات بأسعار معقولة

تصاعد أسعار قاعات الأفراح في جدة

مع دخول موسم إجازة الصيف بدأت قاعات الأفراح في جدة باستقبال طلبات الحجوزات، مما دفع أصحاب تلك القصور إلى رفع أسعار إيجارها اليومي، والتنافس في ربط سعر تقديم الخدمات المختلفة بقيمة القاعة، فأصبحت تتراوح الأسعار ما بين 25 و80 ألف ريال حسب الخدمات المقدمة.

حجز كامل

أوضح المشرف في إحدى القاعات بجدة عبد العزيز العامر أن غالبية العوائل تحجز القاعة بالكامل، وهو النظام المتبع بكل القاعات. فعلى سبيل المثال، يتم حجز قاعتي الرجال والنساء دون ضيافة، وتحسب معهما تكلفة العشاء والضيافة للقاعتين.

عدد الكراسي

أكد مشرف في قاعة أفراح بشمال جدة أن عدد الحجوزات قارب على 30 حجزا خلال موسم الصيف، وغالبيتها تكون حجز القاعتين بالضيافة الكاملة، والسعر يكون 60 ألف ريال، وذلك يكون بنظام الكرسي، حيث تبلغ تكلفة الواحد 200 ريال.

نظام القاعات بالكرسي:
تتبع النظام الفندقي، وهو الحجز بالكرسي.
التكلفة بحسب عدد الكراسي، وتشمل الضيافة وبوفيه عشاء للنساء.
تتناسب مع عدد محدود من الحضور (400 أو أقل).

FAQ

ما هي أسباب ارتفاع أسعار قاعات الأفراح في جدة؟

التنافس بين أصحاب القصور وتقديم خدمات متنوعة.

ما هو نظام الحجز المتبع في قاعات الأفراح؟

يتم غالبا حجز القاعة بالكامل مع تقديم خدمات شاملة.

كيف يؤثر ارتفاع الأسعار على رغبة الشباب في الزواج؟

قد يجد الشباب صعوبة في تحمل تكاليف حفل الزواج.

اقرأ أيضا