إصابات العمل لدى قدماء المصريين: دراسة جديدة تسلط الضوء على المعاناة

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
مشكلات الهيكل العظميعانى الكُتاب من آلام في الورك والعمود الفقري.
وضعية الجلوسوضعية جلوس سيئة تسببت في تشوه الركبتين.
الفترة الزمنيةالهياكل المدروسة تعود للفترة بين 2700 و2180 قبل الميلاد.

أوضحت دراسة جديدة أن قدماء المصريين ربما عانوا من إصابات في مكان العمل، حيث اكتشف الباحثون أن **الكُتاب في مصر القديمة ألمت بهم آلاما ومشكلات في الورك والعمود الفقري**، وعانوا وضعية جلوس سيئة.

دراسة جامعة تشارلز في التشيك

بينما يتم تحذير الموظفين في العالم الحديث من عدم قضاء أيامهم منحنين على المكتب، يبدو أن العمال الأوائل لم تكن لديهم مثل هذه القواعد الصحية والسلامة، وفق بحث لجامعة **«تشارلز» في التشيك**، نُشرت نتائجه في مجلة «سيساينتفيك ريبورتس».

رأي الخبراء

وقالت **الدكتورة بيترا بروكنر هافيلكوفا**، رئيسة الدراسة: «الكُتَاب الفراعنة عانوا مشكلات بسبب الجلوس متقاطعي الساقين مع ثني رؤوسهم للأمام ساعات متواصلة، بما في ذلك تشوه الركبتين»، وفق موقع «مترو».

فحص الهياكل العظمية

فحص الباحثون **هياكل عظمية لذكور عمرها 4000 عام**، للتحقيق في المخاطر المهنية للمهام المتكررة التي كان يقوم بها الرجال ذوو المكانة العالية الذين يمكنهم الكتابة وأداء المهام الإدارية في مصر الفرعونية. وتعود الهياكل المدفونة في مقبرة أبو صير بمصر إلى الفترة بين **2700 قبل الميلاد و2180 قبل الميلاد**.

أسئلة مكررة (FAQ)

ما هي الأمراض التي عانى منها قدماء الكُتاب المصريين؟

عانوا من آلام في الورك والعمود الفقري وتشوه الركبتين.

ما هي الفترة الزمنية التي تنتمي إليها الهياكل العظمية المدروسة؟

الهياكل تعود للفترة بين 2700 قبل الميلاد و2180 قبل الميلاد.

من قاد الدراسة؟

قادتها الدكتورة بيترا بروكنر هافيلكوفا من جامعة تشارلز في التشيك.

أين نُشرت نتائج الدراسة؟

نُشرت في مجلة «سيساينتفيك ريبورتس».



اقرأ أيضا