النقاط الرئيسية

الحدثإنقاذ مئات الرهائن في نيجيريا
التفاصيلإنقاذهم من قبضة متطرفين وتسليمهم للسلطات بعد عملية عسكرية
الجهة المنفذةالجيش النيجيري بالتعاون مع الحكومة المحلية

التحرير

ذكر الجيش أن مئات الرهائن، معظمهم من الأطفال والنساء، الذين احتجزهم متطرفو بوكو حرام لأشهر أو سنوات في شمال شرق نيجيريا، تم إنقاذهم من جيب غابات وتسليمهم إلى السلطات وفقاً لضابط كبير بالجيش النيجيري، الميجور جنرال كين تشيجبو.

عملية الإنقاذ

  • تم إنقاذ الرهائن خلال عملية عسكرية استمرت لعدة أيام في غابة سامبيسا.
  • تم نقل الرهائن المفرج عنهم إلى مقر حكومة ولاية بورنو للرعاية.

الشهود

وعند الحديث مع الرهائن ذكرن النساء بأن وجود الأطفال منعهن من الفرار، حيث كان لدى إحدى الرهائن سبعة أطفال.

عودة الرهائن

تم نقل الرهائن إلى مقر الحكومة المحلية للاعتناء بهم قبل عودتهم إلى ديارهم.

بداية التمرد

بدأت جماعة بوكو حرام، المتمردون الجهاديون المحليون في نيجيريا، تمردها في عام 2009.

الضحايا

قتل ما لا يقل عن 35 ألف شخص ونزح 2.1 مليون شخص نتيجة للعنف المتطرف خلال التمرد.

FAQ

هل تم إنقاذ جميع الرهائن؟

نعم، تم إنقاذ مئات الرهائن وتم تسليمهم للسلطات المحلية.

كيف تم نقل الرهائن المفرج عنهم؟

تم نقلهم في شاحنات إلى مقر الحكومة للرعاية اللازمة.

ما هي أسباب بداية تمرد بوكو حرام؟

بدأ التمرد بسبب الظروف الاجتماعية والسياسية في نيجيريا في عام 2009.



اقرأ أيضا