النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
التعبير عن النفسالرقص يكشف الكثير عن شخصية الشخص
الصحة النفسيةالراقصون أقل عصبية من غير الراقصين
الشخصيةالراقصون أكثر قبولًا وانفتاحًا
الدراسةشملت أكثر من 6000 شخص من السويد وألمانيا

وسيلة تعبير

يعتبر الرقص وسيلة قوية للتعبير عن النفس، حيث يمكنه أن يكشف الكثير عن شخصية الفرد. دراسة حديثة نشرتها مجلة الشخصية والاختلافات الفردية أشارت إلى أن الراقصين يتمتعون بصحة نفسية أفضل.

الراقصون، سواء كانوا محترفين أو يرقصون في المنزل، يميلون إلى أن يكونوا أكثر قابلية للانفتاح وأقل عصبية. الباحثة جوليا كريستنسن تقول: “يظهر كل من الراقصين والمغنيين درجة عالية من الانبساط في شخصيتهم، وهذا يمكن أن يكون لأن وسيلة تعبيرهم هي أجسادهم.”

المنهجية

قام فريق البحث بتحليل بيانات 5435 شخصًا في السويد و574 شخصًا في ألمانيا. تضمنت البيانات معلومات عن المشاركة الإبداعية وإنجازات الأشخاص في الرقص.

تم إرسال استطلاع عبر الإنترنت جمع معلومات عن الراقصين، وصنّف كل شخص وفقًا لخمسة أبعاد رئيسية: الانفتاح، الضمير، الانبساط، القبول، والعصابية. وفقًا لفريدريك أولين، مدير معهد ماكس بلانك للأبحاث الاقتصادية والاجتماعية، تُعتبر هذه البيانات كبيرة الحجم ونادرة لأن الدراسات السابقة غالبًا ما تتناول عينات صغيرة.

نتائج

حصل الراقصون المحترفون والهواة على تصنيف أقل في العصابية مقارنة بغير الراقصين، بينما حصلوا على تصنيف أعلى في الانفتاح. يُفترض أن هذا يعود إلى استخدام الراقصين لأجسادهم كوسيلة للتعبير وفي المواقف الاجتماعية.

جدول مقارنة بين الراقصين والغير الراقصين:

الفئةالعصابيةالانفتاح
الراقصينمنخفضةمرتفعة
غير الراقصينمرتفعةمنخفضة

ليس من الواضح ما إذا كان نوع الرقص يؤثر على الشخصية، حيث أشارت الدراسة إلى أن الراقصين المتأرجحين كانوا أقل عصبية من الراقصين اللاتينيين. تحتاج هذه النتائج إلى المزيد من البحث مع عينات أكبر.

أكدت النتائج أن الراقصين يشبهون الموسيقيين من ناحية أنهم أكثر قبولًا وانفتاحًا، لكن الراقصين يكونون أقل عصبية من الموسيقيين.

FAQ

هل يختلف تأثير الرقص على الصحة النفسية بين المحترفين والهواة؟

نعم، ولكن كلتا الفئتين تحصلان على تصنيف أقل في العصابية.

هل نوع الرقص يؤثر على شخصية الشخص؟

لم يتم التأكد بعد، وتحتاج إلى مزيد من البحث.

هل تؤثر الفنون الأخرى على الصحة النفسية كما يفعل الرقص؟

نعم، الموسيقيين أيضًا يظهرون صحة نفسية أفضل.

ما هي الأبعاد الشخصية التي تم تقييمها في الدراسة؟

الانفتاح، الضمير، الانبساط، القبول، والعصابية.



اقرأ أيضا