النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
الإدانةأدانت المحكمة الجنائية الدولية زعيماً متطرفاً بتهم متعلقة بالاضطهاد وتعذيب السجناء في مالي
فترة الجرائمالفترة الممتدة من 2012 إلى 2013
جماعة أنصار الدينالجماعة المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة

الإدانة

أدانت المحكمة الجنائية الدولية زعيماً متطرفاً مرتبطاً بتنظيم القاعدة بتهمة الاضطهاد وتعذيب السجناء في مالي في الفترة من 2012 إلى 2013، عندما كان يرأس الشرطة في مدينة تمبكتو الصحراوية التاريخية.

وجلس «الحسن آغ عبد العزيز آغ محمد آغ محمود» صامداً بينما تمت قراءة قرار إدانته بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في المحكمة في مدينة لاهاي الهولندية. ويواجه عقوبة السجن مدى الحياة عندما يتم تحديد العقوبة في وقت لاحق.

أدلة الإدانة

تمت تبرئة الحسن من عدة تهم تتعلق بإساءة معاملة النساء. ووجدت الهيئة المكونة من ثلاثة قضاة أن الاغتصاب والاستعباد الجنسي قد حدث بالفعل أثناء سيطرة جماعة الحسن على تمبكتو، لكن لا يمكن أن يكون للحسن صلة بهذه الجرائم.

وقضت المحكمة بأن الرجل المالي البالغ من العمر 47 عاماً كان عضواً رئيسياً في جماعة أنصار الدين، وهي جماعة متطرفة مرتبطة بتنظيم القاعدة والتي كانت تسيطر على السلطة في ذلك الوقت.

وقال رئيس المحكمة أنطوان كيسيا مبي ميندوا متحدثاً باللغة الفرنسية: «لم يكن أمام السكان خيار آخر سوى تكييف حياتهم وأسلوب حياتهم مع نسخة التطرف التي فرضت عليهم».

إدانة بالتعذيب والمعاملة القاسية

واتفق القضاة على وجود أدلة كافية لإدانة الحسن بتهم تشمل التعذيب والاعتداء على الكرامة الشخصية والمعاملة القاسية. ووجدوا أن السجناء تعرضوا للإساءة من خلال احتجازهم في زنازين ضيقة ومثيرة للاشمئزاز وجلدهم بشكل متكرر.

وقال القاضي الكونغولي إن «الحسن نفسه أوقع 34 و 37 جلدة على الأقل» على ضحيتين من الذكور.

جماعة مسلحة

وتواجه مالي، إلى جانب جارتيها بوركينا فاسو والنيجر، منذ أكثر من عقد تمردًا تشنه جماعات مسلحة، بما في ذلك بعض الجماعات المتحالفة مع تنظيمي القاعدة وداعش وفي أعقاب الانقلابات العسكرية التي شهدتها الدول الثلاث في السنوات الأخيرة، قامت الطغمات العسكرية الحاكمة بطرد القوات الفرنسية.

وقد تأخر النطق بالحكم في قضية الحسن قرابة ستة أشهر بعد أن أصيب رئيس المحكمة بالمرض في يناير.

مذكرة اعتقال جديدة

وفي الأسبوع الماضي كشفت المحكمة عن مذكرة اعتقال بحق رجل مالي آخر متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. يُشتبه في أنه إياد أغ غالي، المعروف أيضًا باسم أبو فضل، هو زعيم جماعة أنصار الدين، وقد وجهت إليه النيابة تهم القتل والاغتصاب والاستعباد الجنسي واضطهاد النساء والفتيات على أساس النوع الاجتماعي.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ماذا كانت التهم ضد الحسن؟

الاتهامات شملت الاضطهاد وتعذيب السجناء والجرائم ضد الإنسانية.

ما هي العقوبة المتوقعة؟

يواجه الحسن عقوبة السجن مدى الحياة.

هل تورط الحسن في الجرائم الجنسية؟

تمت تبرئته من تلك التهم.

ما هو وضع التمرد في مالي؟

مالي تواجه تمردًا منذ أكثر من عقد.



اقرأ أيضا