النقاط الرئيسية

الدراسةتحذر الأخطار الناجمة عن تجربة الغضب على صحة القلب.
التجربةمستمرة لدقائق قليلة فقط يمكن أن تؤثر على الأوعية الدموية.
النتائجسجل انخفاض في قدرة الأوعية الدموية بالذراع بعد تذكر تجربة الغضب.

الأخطار الناتجة عن تجربة الغضب

  • يؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يمكن أن يسبب انخفاض في قدرة الأوعية الدموية على التمدد.

الدراسة والتحذير

أجرى باحثون من جامعة كولومبيا الأمريكية دراسة، أثبتوا من خلالها الأخطار الكبيرة التي يمكن أن تسببها تجربة غضب، تستمر فقط دقائق معدودة، على صحة قلب الإنسان.

تجربة الغضب والتأثير على الأوعية الدموية

وقد خضع المشاركون في الدراسة لتجربة تذكر الغضب، حيث سُجل انخفاض في قدرة الأوعية الدموية بالذراع على التمدد بنسبة 40٪ بعد الاستماع إليها.

فوائد تسجيل النتائج

سجل الباحثون هذه النتائج للتحذير من خطورة تجارب الغضب المتكررة على صحة القلب والأوعية الدموية.

FAQ

هل يمكن أن تؤثر تجربة الغضب على صحة القلب؟

نعم، بحسب الدراسة القام بها باحثون جامعة كولومبيا.

هل تستمر تجارب الغضب لوقت طويل؟

لا، تستمر تجارب الغضب فقط لدقائق معدودة.

ما هي النتائج الرئيسية للدراسة؟

التحذير من خطر تجارب الغضب على صحة القلب والأوعية الدموية.

هل يوجد طرق لتجنب أخطار التجربة الغضب؟

نعم، منها الابتعاد عن المشاعر القوية وممارسة تقنيات الاسترخاء.

اقرأ أيضا