النقاط الرئيسية

تجددت الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في عدة مناطق.
الجيش يحاول التقدم غرباً ويستعيد سيطرته على عدة مناطق.
تجددت الاشتباكات في عدة مناطق بما في ذلك سنار والفاشر.

تقدم الجيش

تجددت الاشتباكات العنيفة والقصف المدفعي المتبادل يوم الأربعاء بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في أحياء شمال وغرب مدينة أم درمان وسلاح الإشارة في بحري وسنار بجنوب شرق البلاد، بينما تشهد مدينة الفاشر هدوءًا حذرا بعد أيام من المعارك.

تقدم الجيش

  • الجيش السوداني يتقدم إلى الغرب ويسيطر على مناطق حيوية.
  • الجيش يطهر أمبدة الحارة العشرين من قوات الدعم السريع.

قصف مركز لإيواء النازحين

في وقت سابق الأربعاء، قالت تنسيقية لجان مقاومة كرري إن قوات الدعم السريع قصفت مركزًا لإيواء النازحين في ضاحية الثورة بمحلية كرري أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

قصف مركز لإيواء النازحين

قوات الدعم السريع تواصل قصف مراكز النازحين في عدة مناطق محلية.

سنار والفاشر

في ولاية سنار جنوب شرق البلاد أفاد شهود بأن معارك هي الأعنف من نوعها دارت بين الجيش وقوات الدعم السريع في منطقة جبل موية غرب المدينة.

سنار والفاشر

معارك عنيفة تشهدها ولاية سنار ومدينة الفاشر مع تواصل التوترات بين الجيش وقوات الدعم السريع.

الأسئلة الشائعة

هل تشهد المدن السودانية تصاعداً في العنف؟

نعم، تجددت الاشتباكات والقصف في عدة مناطق بالسودان.

ما هي الجهات المتصارعة في هذه الصراعات؟

الجيش السوداني وقوات الدعم السريع تتصارعان على السيطرة.

هل هناك تحرك دولي لحل الأزمة؟

توجد محادثات دولية وإقليمية لحل الوضع ووقف التصعيد العسكري.

اقرأ أيضا