النقاط الرئيسية

نقطةتفاصيل
قمة الناتوتستمر ثلاثة أيام وتبدأ يوم الثلاثاء
تركيا وروسياالناتو يقدم الدعم الدائم لأوكرانيا
تأسيس الناتوتأسس في عام 1949 لمواجهة التهديد السوفييتي

قمة الناتو في واشنطن

يخطط الرئيس جو بايدن ونظراؤه في حلف شمال الأطلسي في واشنطن للاجتماع هذا الأسبوع، وذلك للاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس أكبر منظمة أمنية في العالم، في الوقت الذي تضغط فيه روسيا على ميزتها في ساحة المعركة في أوكرانيا.

دعوة لدعم أوكرانيا

وستركز القمة التي تستمر ثلاثة أيام وتبدأ يوم الثلاثاء على سبل طمأنة أوكرانيا بشأن دعم حلف شمال الأطلسي الدائم وتقديم بعض الأمل لمواطنيها الذين سئموا الحرب في أن بلادهم قد تنجو من أكبر صراع بري في أوروبا منذ عقود.

فهم التحالف

في الواقع، يساء فهم ما يمكن لحلف شمال الأطلسي أن يفعله من أجل أوكرانيا، بل ومن أجل الأمن العالمي.

وكثيرًا ما يُنظر إلى التحالف باعتباره مجموع كل العلاقات الأمريكية مع شركائها الأوروبيين، من فرض العقوبات وغيرها من التكاليف على روسيا إلى إرسال الأسلحة والذخائر.

نطاق عمل الناتو

ولكن كمنظمة، فإن نطاق عملها يقتصر على الدفاع بالوسائل العسكرية عن الدول الأعضاء البالغ عددها 32 دولة ــ القسم المقدس الذي يشبه قسم الفرسان الثلاثة، الجميع من أجل واحد، والواحد من أجل الجميع ــ والالتزام بالمساعدة في الحفاظ على السلام في أوروبا وأمريكا الشمالية.

وهذا يعني أيضًا عدم الانجرار إلى حرب أوسع نطاقًا مع روسيا المسلحة نوويًا.

ما هو حلف شمال الأطلسي

تأسست منظمة حلف شمال الأطلسي في عام 1949، وتضم 12 دولة بهدف مواجهة التهديد الذي فرضه الاتحاد السوفييتي على الأمن الأوروبي أثناء الحرب الباردة. والتعامل مع موسكو يشكل جزءًا لا يتجزأ من الحمض النووي للمنظمة.

نمو التحالف

لقد زادت أعداد أعضاء حلف شمال الأطلسي منذ توقيع معاهدة واشنطن قبل 75 عامًا – إلى 32 دولة بعد انضمام السويد هذا العام، وسط قلقها من روسيا العدوانية بشكل متزايد.

إن ضمان الأمن الجماعي الذي يقدمه حلف شمال الأطلسي ـ المادة الخامسة من المعاهدة ـ يعزز مصداقيته.

التزامات الناتو

وهو التزام سياسي من جانب جميع الدول الأعضاء بتقديم المساعدة لأي عضو قد تتعرض سيادته أو أراضيه للهجوم. ومن المؤكد أن أوكرانيا سوف تفي بهذه المعايير، ولكنها مجرد شريك، وليست عضوًا.

إن أبواب حلف شمال الأطلسي مفتوحة لأي دولة أوروبية ترغب في الانضمام إليه وتستطيع تلبية المتطلبات والالتزامات. والأمر المهم أن حلف شمال الأطلسي يتخذ قراراته بالإجماع، لذا فإن كل عضو لديه حق النقض.

من المسؤول

إن الولايات المتحدة هي العضو الأكثر قوة في الحلف. فهي تنفق على الدفاع أكثر من أي حليف آخر، وتتفوق كثيرًا على شركائها من حيث القوة العسكرية. وعلى هذا فإن واشنطن هي التي تقود الأجندة.

الأمين العام للناتو

ويتولى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي – رئيس الوزراء النرويجي السابق ينس ستولتنبرج – إدارة العمل اليومي للحلف، حتى يتم استبداله في الأول من أكتوبر برئيس الوزراء الهولندي المنتهية ولايته مارك روته.

مجالس الناتو

ويرأس أعلى مسؤول مدني في حلف شمال الأطلسي اجتماعات أسبوعية تقريبًا للسفراء في مجلس شمال الأطلسي في مقره في بروكسل. كما يرأس «مجالس شمال الأطلسي» الأخرى على المستوى الوزاري وقمم رؤساء الدول والحكومات. يدير ستولتنبرج مقر حلف شمال الأطلسي. ولا يصدر الأوامر للحلفاء. وتتلخص مهمته في تشجيع الإجماع والتحدث نيابة عن جميع الأعضاء البالغ عددهم 32 عضوًا.

ويقع المقر العسكري لحلف شمال الأطلسي في مدينة مونس البلجيكية القريبة. ويديره دائمًا ضابط أمريكي رفيع المستوى. والقائد الأعلى الحالي لقوات الحلفاء في أوروبا هو الجنرال كريستوفر كافولي.

ماذا يفعل لمساعدة أوكرانيا

وعلى الرغم من أن أغلب الحلفاء يعتقدون أن روسيا قد تشكل تهديدًا وجوديًا لأوروبا، فإن حلف شمال الأطلسي نفسه لا يسلح أوكرانيا. وبصفته منظمة، لا يمتلك حلف شمال الأطلسي أي نوع من الأسلحة.

أنواع الدعم

وبشكل جماعي، لا يوفر التحالف سوى الدعم غير الفتاك ــ الوقود، وحصص القتال، والإمدادات الطبية، والدروع الواقية، فضلًا عن المعدات اللازمة لمواجهة الطائرات دون طيار أو الألغام.

لكن الأعضاء يرسلون الأسلحة بشكل فردي أو في مجموعات.

تحديث القوات الأوكرانية

ويساعد حلف شمال الأطلسي القوات المسلحة الأوكرانية على التحول من العقيدة العسكرية التي كانت سائدة في الحقبة السوفييتية إلى التفكير الحديث. كما يساعد في تعزيز مؤسسات الدفاع والأمن في أوكرانيا.

وفي واشنطن، سيصادق زعماء حلف شمال الأطلسي على خطة جديدة لتنسيق تسليم المعدات إلى أوكرانيا وتدريب قواتها المسلحة. وسيجدد الزعماء التعهد بأن تنضم أوكرانيا إلى الحلف ذات يوم، ولكن ليس أثناء الحرب.

لماذا يقوم بنشر قوات إضافية

في حين ترك بعض الحلفاء الباب مفتوحا أمام إمكانية إرسال عسكريين إلى أوكرانيا، فإن حلف شمال الأطلسي نفسه ليست لديه خطط للقيام بذلك.

ردع التهديدات

ولكن جزءًا رئيسيًا من التزام الحلفاء بالدفاع عن بعضهم البعض يتلخص في ردع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، أو أي خصم آخر، عن شن هجوم في المقام الأول. وقد انضمت فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي مؤخرًا بسبب القلق بشأن هذا الأمر.

زيادة الاستعدادات

ومع دخول الحرب عامها الثالث، أصبح لدى حلف شمال الأطلسي الآن 500 ألف عسكري في أتم الاستعداد لمواجهة أي هجوم، سواء كان على الأرض أو البحر أو الجو أو في الفضاء الإلكتروني.

لقد ضاعف التحالف عدد مجموعات القتال على طول جناحه الشرقي، على الحدود مع روسيا وأوكرانيا. ويجري الحلفاء تدريبات عسكرية بشكل مستمر تقريبًا. وقد شارك في واحدة منها هذا العام، وهي مناورة المدافع الثابت، حوالي 90 ألف جندي يعملون في جميع أنحاء أوروبا.

الأسئلة الشائعة

ما هو الهدف الرئيسي لقمة الناتو في واشنطن؟

الهدف هو الاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين وتقديم الدعم الدائم لأوكرانيا.

هل حلف شمال الأطلسي يلزم بتقديم السلاح لأوكرانيا؟

لا، الناتو يقدم دعمًا غير فتاك فقط، ولكن الأعضاء يرسلون الأسلحة بشكل فردي.

من هو الأمين العام الحالي للناتو؟

الأمين العام الحالي هو رئيس الوزراء النرويجي السابق ينس ستولتنبرج.

هل يمكن لأوكرانيا الانضمام إلى الناتو؟

نعم، يمكنها ذلك في المستقبل، ولكن ليس أثناء الحرب الحالية.



اقرأ أيضا