براعة الديوك في مواجهة توازن الماتادور

براعة الديوك في مواجهة توازن الماتادور

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تحديد الفائزتحديد أول فريق يصل للنهائي من خلال مواجهة إسبانيا وفرنسا
الأداء الجماعي لمنتخب إسبانياإسبانيا امتازت بالأداء الجماعي والهجومي القوي
ضعف تهديفي لفرنسامنتخب فرنسا يعاني من ضعف تهديفي في البطولة
التفوق الفرنسيفرنسا تتفوق في عدد الانتصارات التاريخية ضد إسبانيا
تميمة إسبانيةإسبانيا تأهلت للنهائي 4 مرات من كل 5 مرات وصلت فيها لنصف النهائي

الليلية الحاسمة في أليانز آرينا

يتعرف عشاق كرة القدم مساء اليوم، على الطرف الأول في نهائي أكبر بطولات القارات على مستوى العالم، عندما تحسم نتيجة مواجهة إسبانيا وفرنسا، التي سيحتضنها ملعب أليانز آرينا، لحساب نصف نهائي كأس أمم أوروبا التي تستضيفها ألمانيا حاليا، مصير المنتخبين ببلوغ أحدهما النهائي، الذي سيقام الأحد المقبل. تعتبر المواجهة شبيهة بالنهائي، لما يملكه المنتخبان من **الأسلحة الفتاكة** على جميع الأصعدة، رغم تفاوت الأداء بين الماتادور والديوك خلال الأدوار الماضية.

أداء جماعي لإسبانيا

بلغ **الماتادور** نصف النهائي بعدما عبر محطة مهمة، وأقصى منتخب البلد المضيف ألمانيا في ربع النهائي في مواجهة مثيرة وماراثونية امتدت إلى الأشواط الإضافية، بنتيجة 2 /1. في موقعة اعتبرها النقاد والمحللون نهائيا مبكرا للبطولة. امتاز لاروخا بالأداء الجماعي والنجاعة الهجومية والقوة الدفاعية. خلال الأدوار السابقة سجل لاعبوه 11 هدفا، ولم يستقبل سوى هدفين فقط، أحدهما في دور الـ16، والآخر في ربع النهائي. سيفتقد الماتادور لخدمات لاعب الوسط بيدري للإصابة.

ضعف تهديفي لفرنسا

في المقابل، تأهل **الديوك** إلى دور الأربعة عقب عبور محطة البرتغال بركلات الترجيح 5 /3 بعد تعادل المنتخبين سلبيا في الوقتين الأصلي والإضافي. إلا أن المنتخب الفرنسي يعاني من مشكلة تهديفية، إذ لم ينجح في تسجيل أهداف من لعب مفتوح، في 8 ساعات بالبطولة، لكن ذلك لم يمنعه من التأهل للدور قبل النهائي، لأنه لم يتلق أي أهداف من لعب مفتوح أيضا.

في دور المجموعات، سجل هدفين أحدهما عكسي والآخر من نقطة الجزاء. في ثمن النهائي، كسب بلجيكا بهدف عكسي أيضا، وعبر بركلات الترجيح محطة البرتغال. جاء الهدف الوحيد الذي استقبله المنتخب الفرنسي من البولندي روبرت ليفاندوفسكي من ضربة جزاء.

التفوق الفرنسي في المواجهات التاريخية

المواجهة هي الخامسة في تاريخ المنتخبين ببطولة كأس الأمم الأوروبية، التي يتفوق فيها **الديوك** من حيث عدد الانتصارات حيث حققوا انتصارين مقابل انتصار وحيد للماتادور وتعادلا في لقاء.

كانت البداية، في نهائي نسخة 1984 وحقق المنتخب الفرنسي الانتصار وتوج باللقب. الثانية كانت في دور المجموعات لنسخة 1996، وانتهت بالتعادل الإيجابي 1 /1. أما الثالثة فجاءت في ربع نهائي نسخة 2000 وحقق الديوك الانتصار. أما الموقعة الرابعة فكانت في ربع نهائي نسخة 2012، وحينها حقق الماتادور أول انتصار في تاريخه على الديوك.

تميمة إسبانية لنصف النهائي

طوال تاريخ مشاركات المنتخب الإسباني في اليورو، صاحبه سجل مميز في نصف النهائي إذ بلغ نصف النهائي 5 مرات من قبل، وتأهل للنهائي 4 مرات، بينما خسر مرة وحيدة.

بلغ الماتادور نصف نهائي نسخ 1964، 1984، 2008، 2012، وخلالها جميعا بلغ النهائي وتوج باللقب 3 مرات وخسره مرة واحدة. أما الحضور الأخير للماتادور في نصف النهائي فكان في النسخة الماضية 2020، وحينها غادر على يد المنتخب الإيطالي وخسر بركلات الترجيح.

الأسئلة الشائعة

من المتوقع أن يفوز في المباراة؟

المباراة مفتوحة لكلا الفريقين نظرًا للتاريخ والإحصائيات المتقاربة.

ما هو الأداء المميز لإسبانيا خلال البطولة؟

إسبانيا امتازت بالأداء الجماعي والهجومي القوي.

لماذا يعاني المنتخب الفرنسي من ضعف تهديفي؟

فرنسا لم تسجل أهدافًا من لعب مفتوح لمدة 8 ساعات في البطولة.

ما هي المواجهات التاريخية بين الفريقين؟

التقيا خمس مرات في كأس الأمم الأوروبية، وفازت فرنسا في ثلاث منها.



اقرأ أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

Share This