النقاط الرئيسية
1. ازدياد حرارة الأرض بشكل غير مسبوق بسبب النشاط البشري.
2. ارتفاع درجة الحرارة بمعدل 0.26 درجة مئوية خلال الفترة 2014-2023.
3. زيادة الاحترار الناجم عن النشاط البشري خلال الفترة الحالية.
4. أهمية اتفاق باريس للحد من ارتفاع درجات الحرارة.

تحذير من ازدياد درجة حرارة الأرض

حذّر عشرات من أبرز الباحثين في دراسة، نُشرت نتائجها الأربعاء، من أن ارتفاع حرارة الأرض الناجم عن النشاط البشري بلغ «مستوى غير مسبوق»، والفترة الزمنية المتاحة للحد من ارتفاع الحرارة إلى 1.5 درجة مئوية تضيق.

الوقائع الرئيسية:

  • ارتفاع حرارة الأرض بمعدل 0.26 درجة مئوية في الفترة 2014-2023.
  • احترار بلغ 1.31 درجة مئوية في عام 2023 نتيجة لنشاط البشر.

مستوى انبعاثات قياسي

يعتزم العلماء تقديم بيانات محدثة سنويا، لإبلاغ المشاركين في مفاوضات مؤتمر الأطراف والنقاش السياسي. في حين يعد العقد الحالي حاسما لإنقاذ أهداف اتفاق باريس لعام 2015، الذي يهدف إلى احتواء الاحترار عند أقل من درجتين مئويتين، وإذا أمكن عند 1.5 درجة مئوية.

تأثير الاحترار

  • زيادة انبعاثات غازات الدفيئة بسبب الوقود الأحفوري.
  • انخفاض التبريد بسبب الجزيئات الملوثة في الهواء.

المصدرمجلة «بيانات نظام الأرض العلمية»
التاريخالأربعاء
العلماءنحو ستين باحثا متخصصا

الأسئلة الشائعة

هل يمكن الحد من ارتفاع معدل الحرارة العالمية؟

نعم، يمكن الحد منه بواسطة اتفاقيات دولية وتقليل استخدام الوقود الأحفوري.

ما هي أهمية اتفاق باريس؟

يهدف اتفاق باريس إلى احتواء ارتفاع درجة حرارة الأرض عند 1.5 درجة مئوية.

ما هو دور الإنسان في زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؟

استخدام الوقود الأحفوري بشكل مكثف هو السبب الرئيسي لزيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

اقرأ أيضا