النقاط الرئيسية

النقطة الأولىاعتراف مايكل كوهين بسرقة الأموال من شركة ترمب
النقطة الثانيةقيام منظمة ترمب بسداد مبلغ 50 ألف دولار لكوهين
النقطة الثالثةاتهام ترمب بتزوير سجلات الأعمال لتغطية دفعات مالية لدانييلز

الاعتراف العلني

اعترف مايكل كوهين بسرقة الأموال من شركة ترمب عندما حصل على عشرات الآلاف من الدولارات.

تركز الاتهامات

تمكن ترمب من سماع اعتراف كوهين بالسرقة أثناء جلوسه في المحكمة.

الاعتراف والتعليقات

  • اعترف كوهين بسرقة الأموال ولم يقم بسدادها لمنظمة ترمب.
  • تم اتهام ترمب بتزوير سجلات الأعمال لتغطية دعم مالي لدانييلز.

FAQ

هل اعترف مايكل كوهين بسرقة الأموال؟

نعم، اعترف كوهين بسرقة الأموال من شركة ترمب.

هل قام ترمب بسداد المبلغ المسروق؟

لا، لم يتم سداد المبلغ المسروق لمنظمة ترمب.

ما هي التهم الموجهة لترمب؟

تتمحور التهم حول تزوير سجلات الأعمال وتغطية دفعات مالية لدانييلز.

اقرأ أيضا