النقاط الرئيسية

الملخص
اقتراب موسم صرام التمور الجديد.
التسجيل الإلكتروني في منصة الأسواق الموسمية.
التعاقد مع مسوق لإجراء عمليات التوريد.
إنشاء عقد إلكتروني يشمل 4 بنود رئيسية.

التسجيل الإلكتروني في منصة الأسواق

تزامنًا مع اقتراب موسم صرام التمور الجديد، بدأ المسوقون والمزارعون والمشترون في التسجيل إلكترونيًا بمنصة الأسواق الموسمية للتمور في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها.

إلزامية التعاقد

أكد المركز الوطني للنخيل والتمور على وجوب التعاقد مع مسوق، حيث يكون المسوق هو المسؤول عن إنشاء الاتفاقيات وإرسالها للأطراف الأخرى من أجل الاطلاع والموافقة أو الرفض.

نموذج العمل

حدد المركز الوطني للنخيل والتمور نموذج العمل في نظام الأسواق الموسمية للتمور وفق أربعة بنود رئيسية:

  • إنشاء عقد إلكتروني يشمل بنود التعاقد بين المزارع والمسوق.
  • تحديد نسب العمولة ومدّة التعاقد.
  • وضع آلية للتعامل المالي وطرق الدفع.
  • اعتماد العقد والتوقيع عليه إلكترونيًا عبر منصة «نفاذ» الوطني.

تنظيم دخول التمور

تتضمن البنود أيضًا تنظيم وجدولة أوقات دخول التمور إلى السوق، وتحديد الأصناف والكميات المطلوب بيعها، وإتمام عملية البيع والدفع.

الاستفادة من مزايا المنصة

تقدم منصة الأسواق الموسمية مزايا متعددة للمزارعين والمسوقين والمشترين من خلال تسهيل عمليات البيع والشراء وتوفير آلية ذات فاعلية عالية.

أسئلة وأجوبة (FAQ)

1. ما هي الفائدة من استخدام منصة الأسواق الموسمية للتمور؟

تسهل عملية البيع والشراء وتوفر آلية فعالة لإتمام الصفقات.

2. هل يجب علي التعاقد مع مسوق لإتمام العمليات؟

نعم، التعاقد مع مسوق هو إلزامي لإجراء عمليات التوريد.

3. كيف يتم التوقيع على العقد الإلكتروني؟

يتم التوقيع عليه إلكترونيًا عبر منصة «نفاذ» الوطني.

4. ما هي البنود الأساسية في نموذج العمل لنظام الأسواق الموسمية؟

تشمل أربعة بنود رئيسية: إنشاء عقد إلكتروني، تحديد نسب العمولة، وضع آلية التعامل المالي، واعتماد العقد.



اقرأ أيضا