النقاط الرئيسية

الأغذية العالمي:اكثر من 1.7 مليون شخص معرضون للجوع في دارفور
الدعوة لوصول المساعدات:أمر ضروري للأراضي المحتدمة في السودان
احتياجات حرجة:وضع مروع في الفاشر وشمال دارفور
ازدياد الجوع:تفاقم الأزمة المعيشية ونفاذ المخزون الغذائي
ضمان الوصول:الحاجة إلى جهود دبلوماسية لتأمين وصول المساعدات
منع المساعدات:القيود التي تفرضها السلطات السودانية
حالة الفوضى:تفاقم الصراع في السودان وتداعياته الإنسانية

ذكرت ليني كنزلي، المتحدثة الإقليمية باسم برنامج الأغذية العالمي، إن ما لا يقل عن 1.7 مليون شخص في دارفور كانوا يعانون من مستويات الطوارئ من الجوع في ديسمبر، ومن المتوقع أن يكون العدد «أعلى بكثير اليوم».

وقالت في مؤتمر صحفي افتراضي للأمم المتحدة من نيروبي: «إن دعواتنا لوصول المساعدات الإنسان

اقرأ أيضا