نتائج الدراسة الجديدة

أظهرت دراسة جديدة أن الأطفال والشباب الذين يقضون الكثير من الوقت في تصفّح «إنستغرام» و«تيك توك» هم أكثر عرضة لتدخين السجائر الإلكترونية.

نتائج الدراسة

  • 0.8 % من أولئك الذين لا يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي يدخنون السجائر الإلكترونية
  • 2.4 % بين أولئك الذين يستخدمونها نحو ساعة إلى 3 ساعات يوميا
  • 3.8 % لدى أولئك الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي من 4 إلى 6 ساعات يوميا
  • 4 % لمدمني المواقع الاجتماعية لأكثر من 7 ساعات يوميا

التدخين العادي

  • 2 % من الأشخاص الذين لا يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي يدخنون السجائر حاليا
  • 9.2 % لمستخدمي المواقع الاجتماعية من ساعة إلى 4 ساعات يوميا
الفئةنسبة التدخين للسجائر الإلكترونية
4-6 ساعات استخدام يوميا12.2 %
7 ساعات أو أكثر في استخدام مواقع الإنترنت15.7 %

الأسئلة الشائعة

هل تزيد مواقع التواصل الاجتماعي من مخاطر التدخين؟

نعم، وفقا للدراسة الجديدة.

ما هي النسبة المئوية لمدمني مواقع التواصل الاجتماعي الذين يدخنون؟

تتراوح بين 12.2 % إلى 15.7 % وفقا لساعات الاستخدام يوميا.

هل يوجد ارتباط بين استخدام مواقع التواصل والتدخين العادي؟

نعم، وفقا للنتائج الواردة في الدراسة.

اقرأ أيضا