النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
كلوديا شينباوم تصبح أول امرأة تتولى رئاسة المكسيك
فوزها في الانتخابات بفضل حملة منضبطة وشعبية سلفها
تحديات تتضمن مستويات عالية من العنف وعلاقتها بالعناصر الاجتماعية

مستويات العنف

ستكون مستويات العنف المرتفعة والمستمرة في المكسيك إحدى التحديات الأكثر إلحاحًا التي تواجهها شينباوم بعد توليها منصبها في الأول من أكتوبر. وخلال حملتها الانتخابية، قالت أكثر من مرة إنها ستوسع الحرس الوطني شبه العسكري الذي أنشأه لوبيز أوبرادور، وستواصل إستراتيجيته المتمثلة في استهداف العلل الاجتماعية التي تجعل الكثير من الشباب المكسيكي أهدافا سهلة للتجنيد في الكارتلات.

وقالت شينباوم عن أسلوبها في التعامل مع العصابات الإجرامية خلال الحدث الأخير لحملتها الانتخابية: «ليكن الأمر واضحًا، هذا لا يعني القبضة الحديدية أو الحروب أو الاستبداد. سنعمل على تعزيز إستراتيجية لمعالجة الأسباب، ومواصلة التحرك نحو القضاء على الإفلات من العقاب».

كلوديا شينباوم:

  • تبلغ من العمر 61 عامًا
  • من مواليد مكسيكو سيتي
  • خبيرة في شؤون حماية البيئة
  • حصلت عام 2007 على جائزة نوبل للسلام
  • من 2000 إلى 2006، شغلت منصب وزير البيئة في مكسيكو سيتي
  • حاصلة على الدكتوراه في هندسة الطاقة
النقاط الرئيسية
كلوديا شينباوم تصبح أول امرأة تتولى رئاسة المكسيك
فوزها في الانتخابات بفضل حملة منضبطة وشعبية سلفها
تحديات تتضمن مستويات عالية من العنف وعلاقتها بالعناصر الاجتماعية

FAQ

هل كلوديا شينباوم أول امرأة تصبح رئيسة للمكسيك؟

نعم، كلوديا شينباوم ستكون أول زعيمة للمكسيك خلال أكثر من 200 عام من استقلال البلاد.

ما هي الخبرة التي تمتلكها شينباوم؟

تعتبر خبيرة في شؤون حماية البيئة، وقد حصلت على جائزة نوبل للسلام في عام 2007.

كيف تعتزم شينباوم مواجهة مستويات العنف في المكسيك؟

تخطط لتوسيع الحرس الوطني والعمل على معالجة الأسباب الاجتماعية التي تزيد من انتشار الجريمة والعنف.

هل تشارك شينباوم آراء الرئيس الحالي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور؟

على الرغم من تشابه الأفكار في بعض الجوانب، إلا أنها تظهر أسلوبًا أقل قتالية وتوجهًا نحو البيانات أكثر.



اقرأ أيضا