النقاط الرئيسية

النقاط المهمة
لا تطالب الجهات الحكومية بشهادات من هيئة الزكاة والدخل والتأمينات الاجتماعية عند صرف المستخلصات.
من الضروري تقديم شهادات نظامية فقط عند إكمال إجراءات صرف المستخلص الأخير.
خصم المستحقات المالية لهيئة الزكاة والجمارك وتحويلها للجهات المعنية.
استخدام الآلية الجديدة لتسريع عملية إنجاز الأعمال واستيفاء المستحقات المالية.

التصرفات المالية الجديدة للجهات الحكومية

أكدت وزارة المالية على الجهات الحكومية بأنه لم يعد من الضروري مطالبة الشركات والمؤسسات بتقديم شهادات من هيئة الزكاة والدخل أو مؤسسة التأمينات الاجتماعية وحماية الأجور عندما تقوم بصرف المستخلصات التجارية أو النهائية. جاء هذا القرار بعد ملاحظة استمرار بعض الجهات في طلب هذه الشهادات.

آلية جديدة لمعالجة المستحقات

تقتضي الآلية الجديدة توجيه المختصين لدى الجهات الحكومية بالقصر على مطالبة الشركات بالشهادات النظامية عند إكمال إجراءات صرف المستخلص الأخير فقط. عند اكتشاف عدم وفاء الشركات بمتطلبات هيئة الزكاة أو التأمينات الاجتماعية، يتم خصم المبالغ المستحقة وتحويلها للجهات المستحقة.

وثائق مصدقة

يتوجب على الشركات تقديم وثيقة مصدقة تثبت المستحقات المطلوبة. بالنسبة للمستحقات المتوقفة بسبب عدم تقديم الشهادات المطلوبة، يتم صرف جزء منها لسداد رواتب العمال المتأخرة بشرط تقديم ما يثبت التزامها بالنظام قبل صرف المستحقات المتبقية.

تحفيز القطاع الخاص

تهدف هذه الإجراءات من وزارة المالية إلى تمكين القطاع الخاص الذي يعمل بالتعاون مع القطاع الحكومي، وذلك لتعجيل إنجاز الأعمال واستيفاء المستحقات المالية في ظل الربط والتطور التقني الحالي.

FAQ

هل يجب على الشركات تقديم شهادات من هيئة الزكاة عند صرف المستخلصات؟

لا، لم يعد من الضروري تقديم هذه الشهادات عند صرف المستخلصات التجارية أو النهائية.

ما هي الآلية الجديدة لصرف المستحقات المالية؟

يتوجب على الجهات الحكومية مطالبة الشركات بالشهادات النظامية عند صرف المستخلص الأخير فقط.

كيف يتم التعامل مع المستحقات المتوقفة؟

يتم صرف جزء من المستحقات لسداد رواتب العمال المتأخرة بشرط تقديم الشركات ما يثبت التزامها بالنظام.

ما هو الهدف من هذه الإجراءات؟

الهدف هو تمكين القطاع الخاص وتحفيز إنجاز الأعمال بسرعة واستيفاء المستحقات المالية.



اقرأ أيضا