النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
تقنية جديدة لطلاء الأسطح الإسفلتية لتبريد المناخ
الهدف من الطلاء هو خفض درجة الحرارة للحجاج
تجربة ناجحة في المنطقة المحيطة بمسجد نمرة
التوسع في تطبيق التقنية لزيادة راحة الضيوف

تقنية تبريد الأسطح الإسفلتية

أنهت الهيئة العامة للطرق تقنية طلاء الأسطح الإسفلتية للمنطقة المحيطة بمسجد نمرة بهدف خفض درجة الحرارة على الحجاج؛ وتبريد المناخ للدرجات المعتدلة.

تأثير تقنية الطلاء

وتعمل التقنية الحديثة التي عملت عليها الهيئة العامة للطرق في تحقيق الراحة التامة لضيوف الرحمن علميًا من خلال زيادة مستوى التبريد للمناخ من حولهم.

حيث يسهم الطلاء الأبيض في خفض درجة حرارة السطح بنحو 20 درجة مئوية، باستخدام عدة مواد محلية الصنع.

عملية تبريد الأسطح

وأشار المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطرق عبدالعزيز العتيبي إلى أن تطبيق تقنية تخفيض درجة حرارة الأسطح الإسفلتية بواسطة انعكاس أشعة الشمس يأتي بالشراكة مع عدد من الجهات المشاركة لخدمة ضيوف الرحمن.

وكانت التجربة العام الماضي ناجحة في خفض درجة الحرارة من 12 إلى 15 درجة مئوية، وتم التوسع هذا العام لتغطي المنطقة المحيطة بمسجد نمرة بحوالي 25 ألف متر مربع.

النقاط الرئيسية
تقنية جديدة لطلاء الأسطح الإسفلتية لتبريد المناخ
الهدف من الطلاء هو خفض درجة الحرارة للحجاج
تجربة ناجحة في المنطقة المحيطة بمسجد نمرة
التوسع في تطبيق التقنية لزيادة راحة الضيوف

FAQ

ما هو الهدف من تقنية طلاء الأسطح الإسفلتية؟

الهدف هو خفض درجة الحرارة للحجاج وتبريد المناخ.

هل نجحت التجربة في تقليل درجة الحرارة المحيطة بمسجد نمرة؟

نعم، تم خفض درجة الحرارة بنجاح في التجربة.

هل هناك توسع لتطبيق التقنية في المستقبل؟

نعم، الهيئة تخطط لتوسيع التقنية لزيادة راحة الضيوف بشكل عام.



اقرأ أيضا