النقاط الرئيسية

النتيجةالتفاصيل
تأثيرات مفيدة على صحة القلبتحسين مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية
تحسين الأداء البدنيتعزيز فقدان الوزن وضبط ضغط الدم
وظائف وقائيةتحسين وظيفة بطانة الأوعية الدموية ومنع الشيخوخة المبكرة

تأثيرات الأنظمة الغذائية الكيتونية على الجهاز القلبي الوعائي

تقدم إحدى الدراسات المنشورة مؤخرًا في مجلة «Nutrients» حجة قوية لصالح تأثيرات الأنظمة الغذائية الكيتونية على الجهاز القلبي الوعائي.

تشمل الفوائد تحسين الدهون في الدم الكوليسترول والدهون الثلاثية، تأثيرات قوية مضادة للالتهابات، تأثيرات وقائية للقلب، وتأثيرات تعزيز فقدان الوزن، بالإضافة إلى تأثيرات إيجابية على ضغط الدم وعوامل الخطر الأخرى لأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقود الإنقاذ للقلب المريض

توفر أجسام الكيتون وقود الإنقاذ للقلب المريض من خلال التأثير على عملية التمثيل الغذائي. كما تُحسن هذه الأجسام وظيفة بطانة الأوعية الدموية، مما قد يمنع الشيخوخة المبكرة.

دراسات جامعة سيدلس

أعلن فريق بحث من العلماء بجامعة سيدلس للعلوم الطبيعية والإنسانية في بولندا أن أداء الأنظمة الغذائية الكيتونية على الجهاز القلبي الوعائي يتفوق على أداء الأنظمة الغذائية الأخرى.

نظرة مفصلة

في عام 1972، اكتسبت الحميات الكيتونية شعبية كبيرة مع إصدار «ثورة حمية دكتور أتكينز».

في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، أظهرت بعض التجارب العشوائية أن المشاركين الذين اتبعوا حميات تحتوي على أقل محتوى من الكربوهيدرات مثل حمية أتكينز حققوا خسارة أكبر في الوزن وتحسنًا أكبر في بعض عوامل الخطر لأمراض القلب التاجية مقارنة بأولئك الذين اتبعوا حميات تحتوي على نسبة أعلى من الكربوهيدرات.

منخفضة الكربوهيدرات

أوضحت الدكتورة، فيث كولمان، من كلية الطب بجامعة نيو مكسيكو أنه بالنسبة لمعظم الناس، يؤدي تناول 20 إلى 50 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا إلى ظهور الكيتونات في البول.

الكيتونات هي أحماض يصنعها جسمك عندما يستخدم الدهون بدلاً من الجلوكوز للحصول على الطاقة. يشار إلى هذه الأنظمة الغذائية بالأنظمة الغذائية الكيتونية منخفضة الكربوهيدرات للغاية.

ولا تزال الأنظمة الغذائية التي تحتوي على كمية أكبر من الكربوهيدرات (50 إلى 150 جرامًا يوميًا) تُعرف بأنها منخفضة الكربوهيدرات مقارنة بالاستهلاك المتوسط، ولكن هذه الأنظمة الغذائية قد لا تؤدي إلى التغيرات الأيضية التي تنتج الكيتونات.

تصنيف الأنظمة الغذائية

بشكل عام، يمكن تصنيف أي نظام غذائي تكون فيه الكربوهيدرات أقل من 40 إلى 45% من إجمالي المدخول على أنه منخفض الكربوهيدرات.

تندرج العديد من الأنظمة الغذائية الشائعة ضمن هذه الفئة.

  • في نظام (Zone) الغذائي، 30% من السعرات الحرارية عبارة عن بروتين، و30% دهون، و40% كربوهيدرات.
  • يجب أن تتوافق كل وجبة مع نسبة بروتين إلى كربوهيدرات تبلغ 0.75.
  • يعزز كل من نظام (Zone) الغذائي ونظام (South Beach9) الغذائي استهلاك الكربوهيدرات المعقدة بهدف تقليل تركيزات الأنسولين في مصل الدم بعد الوجبة.

تغيرات أيضية

الأنظمة الغذائية التي تحد من تناول الكربوهيدرات تسبب تغيرات أيضية تشبه تلك التي نراها في حالات المجاعة مثل التغيرات في مستويات الأحماض الدهنية الحرة والأنسولين والجلوكوز والأجسام الكيتونية في البلازما.

إن انخفاض نوع معين من المغذيات تصاحبه دائمًا زيادة موازية في نوع آخر من المغذيات، وهذا يجعل من المهم تقييم هذه الأنظمة الغذائية من خلال النظر ليس فقط في محتوى الكربوهيدرات المنخفض، ولكن أيضًا في المحتوى العالي من الدهون أو البروتينات أو كليهما.

تشير الأدلة من الدراسات طويلة الأمد إلى أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة منخفضة جدًا من الكربوهيدرات تؤدي إلى فقدان الوزن بما يعادل، ولكن ليس أكثر مما يُرى مع الأنظمة الغذائية الأخرى التي تحتوي على نسبة أعلى من الكربوهيدرات.

من ناحية أخرى، أظهرت التجارب العشوائية المضبوطة أن الأنظمة الغذائية الكيتونية منخفضة الكربوهيدرات تقلل بشكل فعال من عوامل الخطر القلبية الوعائية مستويات الجلوكوز في الدم والهيموجلوبين السكري وبعض الدهون في الدم ولكن ليس كلها، وخاصةً لدى المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة ومرض السكري من النوع 2.

تأثيرات إضافية

  • تقليل وزن الجسم وكتلة الدهون بشكل كبير لدى مرضى السرطان.
  • التأثيرات المحتملة على مرض انفصام الشخصية واضطرابات المزاج.
  • دور هذه الأنظمة الغذائية فيما يتعلق بالوظيفة الإدراكية ومرض الزهايمر وأمراض الخرف الأخرى.

FAQ

ما هي الأنظمة الغذائية الكيتونية؟

الأنظمة الغذائية الكيتونية هي أنظمة غذائية منخفضة الكربوهيدرات تؤدي إلى إنتاج الكيتونات في الجسم واستخدامها كوقود.

ما هي الفوائد الصحية الرئيسية للأنظمة الغذائية الكيتونية؟

تشمل الفوائد تحسين صحة القلب، فقدان الوزن، وتحسين مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

هل الأنظمة الغذائية الكيتونية فعالة في علاج الأمراض المزمنة؟

تشير الدراسات إلى أنها يمكن أن تكون فعالة في علاج العديد من الأمراض المزمنة مثل السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

هل يمكن أن تؤدي الأنظمة الغذائية الكيتونية إلى فقدان الوزن بشكل دائم؟

تشير الأبحاث إلى أن الأنظمة الغذائية الكيتونية يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن بمعدل مشابه للأنظمة الغذائية الأخرى على المدى الطويل.



اقرأ أيضا