النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
الجيش الإسرائيلي يأمر حوالي 100 ألف فلسطيني بالإخلاء من مدينة رفح
النشاط الإسرائيلي يعرقل جهود الوسطاء الدوليين للتوسط في وقف إطلاق النار
حماس والوسيط الرئيسي قطر يحذران من تداعيات غزو رفح
الغزو البري يقوض جهود التوسط في وقف إطلاق النار
اغلاق المعبر الرئيسي لنقل المساعدات الإنسانية بعد استهدافه بالصواريخ
الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين يدين الإخلاء القسري
العملية تخلو من الخدمات الحيوية في المنطقة المستهدفة
الأونروا تحذر من عواقب المدمرة للهجوم على رفح

رفح في خطر الغزو

رغما عن التحذيرات والقلق العالمي من غزو الاحتلال الإسرائيلي لرفح، أمر الجيش الإسرائيلي حوالي 100 ألف فلسطيني بالبدء في الإخلاء من مدينة رفح الجنوبية، في إشارة إلى أن الغزو البري الموعود منذ فترة طويلة قد يكون وشيكًا ويزيد من تعقيد الجهود للتوسط في وقف إطلاق النار في غزة.

إسرائيل تصف رفح بمعقل هام لحماس

وقالت وكالة الأمم المتحدة لخدمة اللاجئين الفلسطينيين إنها لن تمتثل لأمر الإخلاء.

عرقلة الجهود الدولية

وحذرت حماس والوسيط الرئيسي قطر من أن غزو رفح – على طول الحدود مع مصر – يمكن أن يعرقل جهود الوسطاء الدوليين للتوسط في وقف إطلاق النار.

الهجوم الإسرائيلي يقلق المجتمع الدولي

وأثارت العملية التي تلوح في الأفق في المدينة – حيث يأوي أكثر من مليون فلسطيني، ويخشى حدوث عدد كبير من القتلى – قلقا عالميا وحذر أقرب حلفاء إسرائيل منها.

الرد على الهجوم

تصاعدت التوترات عندما أطلقت حماس صواريخ على القوات الإسرائيلية المتمركزة على الحدود مع غزة بالقرب من المعبر الرئيسي في إسرائيل لتوصيل المساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها، مما أسفر عن مقتل أربعة جنود. وأغلقت إسرائيل المعبر – لكن شوشاني لم يذكر ما إذا كانت العملية المقبلة هي رد على هذا الهجوم. وفي الوقت نفسه، قتلت الغارات الجوية الإسرائيلية على رفح 22 شخصا، من بينهم أطفال ورضيعان، وفقا لأحد المستشفيات.

إخلاء قسري

وأدان جان إيجلاند، الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين، أمر الإخلاء «القسري وغير القانوني» وفكرة أن الناس يجب أن يذهبوا إلى مواسي. وقال: «المنطقة تخلو من الخدمات الحيوية».

تأثيرات الهجوم على السكان

يعيش نحو 1.4 مليون فلسطيني، أي أكثر من نصف سكان غزة، في معبر رفح والمناطق المحيطة بها. وقد فر معظمهم من منازلهم في أماكن أخرى من القطاع هرباً من الهجو

اقرأ أيضا