النقاط الرئيسية

منطقة المواصي في خان يونس أصبحت وجهة هامة للعائدين من رفح.
ثلاثة فلسطينيين استشهدوا في قصف إسرائيلي في تل السلطان غرب مدينة رفح.
إسرائيل قامت بقصف مخيم السلام في منطقة مواصي برفح، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.
استمرار القصف الإسرائيلي للأحياء الشرقية والوسطى في قطاع غزة.

اشتباكات عنيفة

بعد الضربات الإسرائيلية التي استهدفت، ليل الأحد، مخيم السلام في منطقة مواصي برفح، وأسفرت عن مقتل عشرات النازحين، جددت إسرائيل قصف المنطقة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقد أعلنت السلطات الصحية في غزة، الاثنين، أن سبعة فلسطينيين على الأقل قتلوا، وأصيب العشرات إثر ضربات جوية إسرائيلية جديدة على منطقة المواصي، التي تضم خياما تؤوي نازحين.

وبينما كشف مسعفون وسكان أن الضربات الجديدة استهدفت خياما لأسر نازحة في المواصي، ذكرت وسائل إعلام تابعة لحركة حماس أن عدد القتلى بلغ 20.

قصف مستمر

كما استشهد ثلاثة فلسطينيين بقصف إسرائيلي استهدف منزلا في تل السلطان غرب مدينة رفح، ليرتفع بذلك عدد شهداء المدينة إلى 39 شهيدا.

في سياق متصل، تواصل طائرات ومدفعية الاحتلال الإسرائيلي قصفها المكثف لجميع الأحياء الشرقية والوسطى، وذلك بالتزامن مع اجتياح دبابات الاحتلال الإسرائيلي عمق مدينة رفح.

FAQ

هل تم إجلاء سكان رفح إلى مناطق آمنة؟

نعم، تم إجلاء بعض سكان رفح إلى مناطق آمنة بعد الضربات الإسرائيلية.

كم عدد القتلى والجرحى جراء القصف الإسرائيلي في منطقة مواصي؟

تحدثت السلطات الصحية في غزة عن سقوط سبعة قتلى على الأقل وعشرات الجرحى.

هل توجد تحذيرات بشأن اجتياح المدينة؟

نعم، تصاعدت التحذيرات العربية والدولية بشأن احتمالية اجتياح المدينة خلال الأيام القادمة.



اقرأ أيضا