النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
الغذاء والأمن96% من سكان غزة يعانون من سوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي
النزوحمليوني فلسطيني نزحوا داخل قطاع غزة
الوضع الصحيانتشار الأوبئة داخل مراكز الإيواء، نقص حاد في الأدوية واللقاحات
معدل الوفياتزيادة في الوفيات بين الجرحى والمصابين بالأمراض المزمنة

الوضع الغذائي في غزة

أكد الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم، أن 96% من سكان قطاع غزة يعانون من الجوع والعطش وسوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي، مع مواصلة الاحتلال الإسرائيلي إغلاق معبر رفح البري، وعرقلة عمل المنظمات الإغاثية الدولية.

النزوح داخل قطاع غزة

أوضح الهلال الأحمر الفلسطيني، أن مليوني فلسطيني نزحوا عن منازلهم من عدة مناطق في قطاع غزة، بسبب تدمير الاحتلال لقراهم ومدنهم، بينهم 250 ألف نازح من رفح وخان يونس يعيشون في المناطق الخطرة.

التحذيرات من الوضع الصحي

حذر الهلال الأحمر من خطورة الوضع الصحي داخل مراكز الإيواء، مع انتشار الكثير من الأوبئة خاصة، الوباء الكبدي والكوليرا، مما فاقم من معاناة النازحين داخل مراكز الإيواء وفي خيام النزوح.

النقص في الخدمات الطبية

وأشار الهلال الأحمر إلى أن انتشار الأمراض والأوبئة يترافق معه توقف معظم مستشفيات قطاع غزة عن تقديم الخدمات الطبية بسبب النقص الحاد في الأدوية والمستهلكات الطبية واللقاحات والوقود.

زيادة معدل الوفيات

أوضح الهلال الأحمر أن هذا النقص تسبب في حدوث العديد من الوفيات خاصة في صفوف الجرحى والمصابين بالأمراض المزمنة مثل مرضى السرطان والكلى، الذين لم يتلقوا جرعاتهم العلاجية منذ عدة أشهر.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو سبب معاناة سكان قطاع غزة من الجوع والعطش؟

يعود السبب إلى استمرار إغلاق معبر رفح البري وعرقلة عمل المنظمات الإغاثية الدولية.

كم عدد الفلسطينيين الذين نزحوا داخل قطاع غزة؟

نزح حوالي مليوني فلسطيني داخل قطاع غزة.

ما هي الأوبئة المنتشرة داخل مراكز الإيواء؟

الأوبئة المنتشرة تشمل الوباء الكبدي والكوليرا.

لماذا توقفت المستشفيات عن تقديم الخدمات الطبية؟

بسبب النقص الحاد في الأدوية والمستهلكات الطبية واللقاحات والوقود.



اقرأ أيضا