النقاط الرئيسية

المشاكلالتفاصيل
تضرر الكلىتحدث عند 1-3% من الأشخاص بعد استخدام صبغة قسطرة القلب ويشمل الأعراض الشديدة
الحساسيةتسبب ردود فعل تحسسية تتراوح بين خفيفة وشديدة، مما يمكن أن يتطلب عناية طبية فورية

تضرر الكلى

  • قد تُسبب صبغة قسطرة القلب اعتلال الكلى لدى 1-3% من الأشخاص.
  • تكون أعراضها مُشابهة لأعراض أمراض الكلى، مثل الإرهاق الشديد، وتورم القدمين والكاحلين.
  • الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة هم المصابون بمرض مزمن في الكلى، السكري، فشل القلب، أو كبار السن.
  • يمكن علاجها والتعافي منها، ولكنها في حالات نادرة تسبب مشاكل دائمة على الكلى.

الحساسية

  • قد تسبب صبغة قسطرة القلب ردود فعل تحسسية من خفيفة إلى شديدة.
  • الأعراض الشديدة تتطلب عناية طبية عاجلة وتشمل التقيؤ الشديد وصعوبة في التنفس وتورم في الحلق أو الوجه.
  • الأعراض الشديدة تشمل حكة جلدية شديدة، التشنجات، وفقدان الوعي.

FAQ

هل يمكن علاج اعتلال الكلى بعد استخدام صبغة قسطرة القلب؟

نعم، يمكن علاجها والتعافي منها في معظم الحالات.

هل يمكن تجنب تفاعلات الحساسية مع صبغة قسطرة القلب؟

من الممكن تجنب بعض التفاعلات باتباع توجيهات الأطباء وإجراء الفحوصات اللازمة قبل الإجراء.

هل يوجد علاج لتفاعلات الحساسية الشديدة؟

نعم، يمكن علاج التفاعلات الحساسية الشديدة باستخدام علاجات مناسبة تحت إشراف طبيب.

هل من الممكن الحد من مخاطر تضرر الكلى بعد استخدام صبغة قسطرة القلب؟

نعم، يمكن تقليل المخاطر من خلال متابعة الحالة الصحية للمريض وتعديل الجرعات والأدوية إذا لزم الأمر.



اقرأ أيضا