النقاط الرئيسية

نشر ثقافة الاعتدال والوسطية
تعزيز التعايش والتسامح في المجتمع
دور المدرسة في غرس القيم الاجتماعية

افتتاح ملتقى لنشر ثقافة الاعتدال والتسامح

“حرصًا منّا على تحصين المجتمع التعليمي والمحلي من الانزلاق في مستنقع الفكر المتطرف، ومعالجة أثاره جاءت فكرة إقامة هذا الملتقى (نشر ثقافة الاعتدال وقيم التعايش والتسامح للوقاية من الفكر المتطرف ومعالجة آثاره)” بهذه الكلمات بدأ مدير التعليم بمحافظة القريات الدكتور محمد بن عبدالله الثبيتي معلنًا افتتاح الملتقى الذي استهدف المجتمع التعليمي.

مشاركة هامة

  • الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للتواصل الحضاري الدكتور عبدالله الفوزان
  • إدارة تعليم محافظة القريات
  • القطاعات في المحافظة والمجتمع التعليمي

أهميت الاعتدال والتسامح

يعتبر الدكتور الفوزان ضرورة نشر ثقافة الاعتدال والوسطية في المجتمع لتعزيز التعايش والتسامح، مما يساهم في ترابط المجتمع وتماسكه.

التعايشضرورة إنسانية
التسامحقيمة سامية تحقق المرونة والسماحة

وأكد الفوزان أن الوسطية تحقق مرونة واستقرار وتعزز التماسك المجتمعي، وأن المدرسة تلعب دورًا حيويًا في بناء الشخصية الإنسانية.

دور الإعلام

تأثير المؤسسات الإعلامية على تشكيل العقل وتوجيهه نحو القضايا المهمة، وأهمية توظيف الإعلام بشكل سليم لخدمة الأهداف الاجتماعية.

الوقاية من الانحراف الفكري

دور المعلم في حث الطلاب على القراءة وتحذيرهم من المواقع المضللة.

FAQ

ما هي أهمية نشر ثقافة الاعتدال والوسطية؟

تعزيز التعايش والتسامح في المجتمع.

ما هو دور الإعلام في مكافحة الفكر المتطرف؟

تشكيل الرأي العام وتوجيهه نحو القضايا الاجتماعية المهمة.

كيف يمكن للمدرسة المساهمة في غرس القيم الاجتماعية؟

من خلال تعزيز ثقافة التسامح والوسطية بين الطلاب.



اقرأ أيضا