النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
الجهود البلديةإزالة آثار الغبار والرمال المتراكمة
معاناة الأهاليمعاناة متكررة بسبب الغبار والأتربة
تكثيف أعمال النظافةبلديات الدرب والشقيق تكثف جهود النظافة
مراكز الإسعافرفع مستوى الاستعداد في 24 مركزا

تحرك بلديتي الدرب والشقيق لمواجهة الغبار

استنفرت بلديتا الدرب والشقيق بمنطقة جازان جهودهما لإزالة آثار الغبار والرمال المتراكمة، في الوقت الذي يعاني عدد من أهالي القرى والهجر من تراكم الرمال حول منازلهم وفي الطرقات، بعد دخول موسم الغبرة الموسمية التي تشهدها المنطقة ومحافظاتها الشمالية.

معاناة تتجدد

تكرار الأزمات

أوضح عدد من الأهالي أن معاناتهم تتجدد مع هبوب الرياح الموسمية (الغبرة) في كل عام، إذ تتضرر المنازل من دخول الأتربة ومشاكلها الصحية، وكذلك تراكم الرمال حول الشوارع، مطالبين بحلول دائمة للحد من الآثار السلبية لآثار الغبرة والأتربة.

تأثير الغبار على الطرقات

اضطر عدد من قائدي الناقلات إلى التوقف على جنبات طريق الشاحنات بالدرب احترازيا نظرا لتدني مستوى الرؤية بسبب الغبار على الطريق، مع تواجد ومتابعة من قبل دوريات المرور بشكل يومي.

تكثيف أعمال النظافة

جهود البلديات

أوضح رئيس بلدية محافظة الدرب المهندس أحمد الأحوس تواصل الجهود لإزالة آثار الغبرة بالمعدات ميدانيا، بينما أكد رئيس بلدية مركز الشقيق المهندس محمد حكمي أن البلدية تعمل على رفع مستوى الخدمة المقدمة، وذلك من خلال تكثيف أعمال النظافة داخل المدينة والقرى التابعة لها، ورفع مخلفات الرمال المنقولة في الطرق الرئيسيهً والشوارع الداخلية.

خطط معالجة الغبار

وأشار المهندس حكمي إلى أن الرصد الميداني للمراقبين يتم بشكل دوري، ومن ثم توجيه المعدات للمعالجة حسب الخطط التي وضعت لهذه الحالة المناخية.

رفع مستوى الاستعداد في مراكز الإسعاف

استعدادات الهلال الأحمر

رفع فرع هيئة الهلال الأحمر السعودي في منطقة جازان مستوى الاستعداد للتعامل مع الرياح الموسمية والغبار وتغيرات الطقس التي تشهدها المنطقة خلال هذه الأيام. وتم التأكد من الاستعدادات في 24 مركزا إسعافيا للعمل على مدار الساعة.

ضمان الجاهزية الطارئة

أكد مدير الفرع عادل عريشي أن جميع المراكز مزودة بأحدث المعدات الطبية والكادر الإسعافي المدرب على التعامل مع كافة الحالات الطارئة، وذلك لتحقيق أفضل مستوى من الخدمة الصحية للمواطنين والمقيمين في المنطقة.

تأثيرات الطقس على المملكة

شهدت معظم مناطق المملكة أمس نشاطا في الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار، تصل إلى شبه انعدام في مدى الرؤية الأفقية على الأجزاء الساحلية من مناطق مكة المكرمة، وعسير وجازان، كذلك على أجزاء من منطقة نجران. في حين ظلت درجات الحرارة العظمى مرتفعة على أجزاء من المنطقة الشرقية.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي الجهود التي تبذلها البلديات لمواجهة الغبرة الموسمية؟

البلديات تكثف أعمال النظافة وإزالة الرمال بالطرق الرئيسية والشوارع الداخلية.

كيف تؤثر الغبرة على الأهالي؟

تؤدي إلى تراكم الرمال حول المنازل وفي الطرقات وتؤثر على الصحة.

ما هو دور الهلال الأحمر في مواجهة حالة الطقس؟

رفع مستوى الجاهزية في 24 مركزا إسعافيا لمواجهة الطوارئ.

ما هي المناطق الأكثر تأثرا بالغبرة؟

مناطق مكة المكرمة، عسير، جازان، وأجزاء من نجران.



اقرأ أيضا