النقاط الرئيسية

منتدى مستقبل أشباه الموصلاتتعزيز التعاون الاستراتيجي
افتتاح منظومة لتوطين الرقائقاستعراض مبادرات وطروحات مختلفة
بدء تنفيذ برنامج حاضنة أشباه الموصلاتاستعراض قصص النجاح السعودية
التجمع الوطني لأشباه الموصلاتانعقاد 8 جلسات علمية

التعاون الوطني والدولي

مهد مُنتدى مستقبل أشباه الموصلات في نسخته الثالثة، الطريق نحو تأسيس منظومة مُتكاملة لتوطين الرقائق الإلكترونية في المملكة، وفتح الباب أمام المُبتكرين والموهوبين السعوديين للتحليق عالمياً في هذا المجال الاستراتيجي.

وعززت هذه النسخة، التي نظمتها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية “كاكست”، بالتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية “كاوست”، بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة “كاكست” المهندس عبدالله السواحه، ووزير الاستثمار المهندس خالد الفالح، ورئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي الدكتور عبدالله الغامدي، و رئيسة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمان الدكتورة إيناس العيسى، ومشاركة أكثر من 40 خبيرًا محليًّا وعالميًّا؛ خطوات المملكة تجاه الاقتصاد الرقمي القائم على الابتكار والفرص الواعدة، وجذب الاستثمارات العالمية.

المبادرات الوطنية الجديدة

  • إطلاق مركز القدرات الوطنية لأشباه الموصلات
  • برنامج الماجستير في أشباه الموصلات
  • برنامج حاضنة أشباه الموصلات “Ignition”
  • تجمع واسع من أبرز العلماء والمبتكرين

FAQ

ما هي المبادرات الوطنية الجديدة التي تم الإعلان عنها في المُنتدى؟

تم الإعلان عن إطلاق مركز القدرات الوطنية لأشباه الموصلات وبرنامج الماجستير في أشباه الموصلات وبرنامج حاضنة أشباه الموصلات “Ignition”.

ما هي الأهداف الرئيسية لتوطين صناعة أشباه الموصلات في المملكة؟

توفير موارد بشرية مؤهلة وتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 في خلق وظائف عالية الجودة وتخصصات مبتكرة تخدم تنافسية سوق العمل.

ما هي الجلسات العلمية التي ناقشتها المنتدى؟

الجلسة الأولى كانت حول مشهد المملكة في أشباه الموصلات والجلسات الأخرى تناولت تحديات وفرص صناعة أشباه الموصلات.



اقرأ أيضا