النقاط الرئيسية

النقطةالمحتوى
1انتشار محصول الحبحب في أسواق الخضار في المملكة مع بداية موسم الصيف
2حروق شمسية وتشوه في شكل الثمرة يؤثران على جودة المحصول
3“البياض الزغبي” هو مرض فطري يؤثر على نبات البطيخ
4توصيات للحماية من “البياض الزغبي” من خلال برنامج رش وقائي
5أسباب انتقال المرض واكتفاء ذاتي لمحصول البطيخ في المملكة

موت الأوراق

يرجع الاختصاصيون الحروق أو صغر حجم الحبحب لحالات اصابة شديدة بمرض فطري يسمى «البياض الزغبي» ومع أن أعراض البياض الزغبي تظهر غالبًا على أوراق نبات البطيخ، ونادرًا ما تظهر على الثمار، إلا أنه وفي حالات الإصابة الشديدة، يغطى سطح الورقة كاملًا بما يشابه البودرة، مما يؤدي إلى موت الأوراق وبالتالي إنتاج ثمار صغيرة الحجم أو مصابة بحروق شمسية.

رش وقائي

كانت إدارة الإرشاد الزراعي بوزارة البيئة والمياه و الزراعة حذرت من خطورة مرض «البياض الزغبي» الفطري الذي يهدد حياة الحبحب، والقرعيات. وأوضحت أن أعراض هذا المرض الفطري تظهر على الوجه العلوي للأوراق في شكل بقع خضراء فاتحة قبل أن تتحول تدريجيًا إلى اللون الأصفر ثم البني، بينما تتلون على الوجه السفلي للأوراق على شكل بقع باللون البني تتسبب في تآكل الأوراق وموتها. كما لفتت الانتباه إلى ضرورة اتباع المزارعين لبرنامج رش وقائي في المناطق المعرضة لظهور المرض، ووجهت باستخدام المبيدات الفطرية المتخصصة لمكافحة هذا المرض، مع التبديل الدوري لمجموعة المبيدات، مؤكدةً فعالية المبيدات الفطرية النحاسية في مكافحة المرض.

اكتفاء ذاتي

عن أسباب إصابة الحبحب بالبياض الزغبي كشف الاختصاصيون أنه قد يكون نتيجة انخفاض درجات الحرارة، أو ارتفاع مستويات الرطوبة، كما يُمكن أن تحدث العدوى نتيجة انتقال المرض من الحقول الأخرى. وكانت وزارة البيئة والمياه والزراعة قد كشفت عن وصول نسبة الاكتفاء الذاتي من محصول البطيخ في المملكة إلى أكثر من 99%، حيث تنتج المملكة أكثر من 624 ألف طن من الحبحب سنويًا، يتم زراعتها على مساحة تتجاوز 23 ألف هكتار في معظم مناطق المملكة.

FAQ

س: ما هو مرض “البياض الزغبي”؟

ج: هو مرض فطري يصيب نبات البطيخ ويؤثر على جودة المحصول.

س: كيف يمكن الوقاية من “البياض الزغبي”؟

ج: يجب اتباع برنامج رش وقائي واستخدام المبيدات الفطرية المتخصصة لمكافحة المرض.

س: ما هي أسباب انتقال المرض؟

ج: يمكن أن ينتقل المرض من الحقول الأخرى أو أن يحدث نتيجة انخفاض درجات الحرارة وارتفاع مستويات الرطوبة.



اقرأ أيضا