النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
المبادرةقدمتها المملكة العربية السعودية
الهدفرفع مستوى الوعي حول حالات التوائم الملتصقة
الاحتفاءبالإنجازات في فصل التوائم الملتصقة

الأمم المتحدة تعتمد يوم 24 نوفمبر يومًا عالميًا للتوائم الملتصقة

أكد الدكتور عبدالله الربيعة، المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أن اعتماد يوم 24 من نوفمبر يومًا عالميًا للتوائم الملتصقة من قِبل الأمم المتحدة جاء بمبادرة من المملكة العربية السعودية، وذلك بهدف رفع مستوى الوعي حول هذه الحالات الإنسانية، والاحتفاء بالإنجازات في مجال عمليات فصل التوائم الملتصقة.

تعزيز الوعي حول التوائم الملتصقة

أوضح الدكتور الربيعة أن هذه المبادرة تعكس اهتمام القيادة بهذه الفئة الهامة، مشيرًا إلى أهمية مجال فصل التوائم الملتصقة ودوره الأساس في منح الأمل للتوائم وأسرهم، مما يتيح لهم فرصة حياة جديدة بعيدًا عن الأمراض والتشوهات الخَلقية.

التأثير الإيجابي على الأجيال القادمة

  • الإسهام في تنشئة جيل يتمتع بصحة جيدة
  • ضمان السلامة البدنية للتوائم الملتصقة
  • تقليل الأمراض والتشوهات الخَلقية

أسئلة متكررة

ما هو يوم التوائم الملتصقة العالمي؟

هو يوم عالمي يصادف 24 نوفمبر ويهدف إلى رفع الوعي حول حالات التوائم الملتصقة.

من قدم المبادرة لاعتماد هذا اليوم؟

قدمتها المملكة العربية السعودية.

ما الهدف من اعتماد هذا اليوم؟

زيادة مستوى الوعي حول التوائم الملتصقة والاحتفاء بإنجازات فصلهم.

ما دور مركز الملك سلمان في هذه المبادرة؟

يُشرف المركز على تنفيذ المبادرة ويهدف إلى تحسين حياة التوائم الملتصقة وأسرهم.



اقرأ أيضا