النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تبني القراراعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا بتسمية يوم 24 نوفمبر يوماً عالمياً للتوائم الملتصقة.
الجهات الداعمةالمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والمملكة المغربية ودولة قطر والجمهورية اليمنية.
أهداف القراررفع الوعي وتسليط الضوء على الإنجازات في مجال فصل التوائم الملتصقة.
أهمية القرارتعزيز التعاون الدولي والإقليمي لضمان أفضل صحة ورفاه للتوائم الملتصقة.

قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم، قراراً ينص على تسمية يوم 24 نوفمبر من كل عام يوماً عالمياً للتوائم الملتصقة، وذلك بمبادرة من المملكة العربية السعودية مع مجموعة من الدول (مملكة البحرين، المملكة المغربية، دولة قطر، والجمهورية اليمنية).

أهداف القرار

يهدف القرار إلى رفع مستوى الوعي حول هذه **الحالات الإنسانية** والاحتفاء بالإنجازات في مجال عمليات فصل التوائم الملتصقة.

كلمة المندوب الدائم للمملكة

أوضح المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة الدكتور عبدالعزيز الواصل، في كلمته أمام الجمعية العامة، أثناء تقديمه لمشروع القرار للاعتماد.

محتوى القرار

أشار الواصل إلى أن القرار يطالب برفع الوعي حول حالات التوائم الملتصقة في مراحل حياتهم المختلفة، مبيناً أن المجتمع الدولي تعهد من خلال **أهداف التنمية المستدامة** بضمان الصحة والرفاه للجميع مع عدم ترك أحد متخلفاً عن الركب.

أهمية التعاون الدولي

أكد الواصل على أهمية تعزيز التعاون الدولي والإقليمي لضمان تمتع التوائم الملتصقة بأفضل السبل الممكنة من الصحة والرفاه ومراعاة حقوق الإنسان.

دور المملكة في فصل التوائم الملتصقة

أكد الدكتور عبدالعزيز الواصل أن صحة الإنسان هي أولوية لدى **القيادة الرشيدة في المملكة** – حفظها الله – مستعرضاً دور المملكة الرائد في هذا المجال.

شكر وتقدير

عبر المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة عن شكره لممثلي منظمة الأمم المتحدة للطفولة، ومنظمة الصحة العالمية، على الدعم المقدم خلال مراحل صياغة القرار والتفاوض عليه.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو يوم التوائم الملتصقة العالمي؟

هو يوم 24 نوفمبر الذي تم اعتماده من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة لزيادة الوعي والاحتفاء بالإنجازات في فصل التوائم الملتصقة.

ما هي الدول التي دعمت هذا القرار؟

المملكة العربية السعودية، مملكة البحرين، المملكة المغربية، دولة قطر، والجمهورية اليمنية.

ما الهدف من هذا القرار؟

رفع مستوى الوعي وتسليط الضوء على الإنجازات في عمليات فصل التوائم الملتصقة.

لماذا التعاون الدولي مهم في هذا السياق؟

لضمان تمتع التوائم الملتصقة بأفضل الرعاية الصحية والرفاه ومراعاة حقوق الإنسان.



اقرأ أيضا